الرئيسية النسخة الكاملة
في لقاء الأحزاب بـ"غريفيث"..الإصلاح يؤكد على إنهاء الانقلاب ونزع سلاح المليشيا لإحلال السلام
الثلاثاء 8 يناير 2019 16:39
هنا عدن : خاص

أكد نائب رئيس الدائرة الإعلامية للتجمع اليمني للإصلاح عدنان العديني أن الحل السياسي المستند إلى المرجعيات الثلاث هو الطريق إلى إحلال السلام في اليمن.

 

وشارك العديني ممثلا للأمين العام للإصلاح الأستاذ عبد الوهاب الآنسي في اللقاء الذي دعا إليه المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث في الرياض اليوم الثلاثاء، مع الأحزاب السياسية لمناقشة مستجدات الأوضاع في اليمن.

 

وقال نائب رئيس إعلامية الإصلاح إن الانقلاب على الدولة والسيطرة على مؤسساتها من قبل مليشيا الحوثي هو السبب الرئيسي للحرب وما آلت إليه الأوضاع، وإن الحل يتطلب إنهاء مسببات الحرب بإنهاء الانقلاب واستعادة الدولة ومؤسساتها.

 

وشدد العديني أن تسليم سلاح المليشيات ضرورة لإنهاء الحرب والانقلاب، مشيرا إلى أهمية وقوف المجتمع الدولي مع الشرعية اليمنية لبسط سيطرتها على كل الأراضي اليمنية.

 

ولفت العديني إلى أهمية دور الأمم المتحدة في إنهاء الانقلاب وتسليم سلاح المليشيات إلى الدولة لقطع الطريق أمام الجماعات المتطرفة في العبث بالأمن والاستقرار وسفك دماء الأبرياء، مشيرا إلى أهمية إنهاء معاناة المختطفين في سجون المليشيات.

 

ودعا نائب رئيس إعلامية الإصلاح إلى إعلان الطرف المعرقل لتنفيذ اتفاق السويد للرأي العام واتخاذ الإجراءات اللازمة إزاء استخفاف المليشيات الحوثية وتنصلها عن تنفيذ ما تم الاتفاق عليه.

 

بينما أكدت قيادات الأحزاب السياسية خلال اللقاء على أن المرجعيات الثلاث هي ركائز الحل السياسي في اليمن.

 

وأجمعت القيادات الحزبية على أن إنهاء الانقلاب خيار لا رجعة عنه سواء تم ذلك بواسطة الحل السياسي أو العسكري الذي يخول السلطة الشرعية باستعادة الدولة وبسط سيطرتها ونزع سلاح المليشيات.

 

وأكد المبعوث الدولي مارتن غريفيث أن الأمم المتحدة حريصة على الالتزام بالقرار 2216 وعلى استعادة الدولة في اليمن وعلى وحدة البلاد وأمنها واستقرارها.