الرئيسية النسخة الكاملة
بعد فشلها من تغطية مجازرها.. مليشيات الحوثي تكثف من جرائمها بحق المدنيين وتستمر في قصفها لمنازلهم بالهاونات والكاتوشيا..
الاربعاء 5 ديسمبر 2018 19:42
هنا عدن : خاص

قالت مصادر محلية بمدينة الحديدة،  بأن مليشيات الحوثي اخفقت في اقناعها للسكان بأن القذائف والصواريخ التي تنهال على مدينة الحديدة صادرة عن قوات الجيش والتحالف ، واضافت هذه المصادر بأن المواطنين باتوا يتحدثون عن سقوط، صواريخ الحوثيين في منازلهم،  لأن المناطق التي تنطلق منها هذه القذائف والصواريخ تكون من احياء في نفس المدينة،  خاصة مع استمرار سقوط قذائف الهاون في العديد من المنازل داخل احياء المدينة،  واضافت مصادر محلية ومتحوثة ل #شبكة_الحطامي_عاجل لقد اخفقت مليشيات الحوثي في تضليل المدنيين بأن القصف من طيران التحالف،  ولجأت المليشيات مع كل، سقوط قذائفها في الاحياء تسارع الى تمشيط مناطق القصف وتنظيفه من بقايا القذائف قبل اسعافها للمصابيين،  واكدت هذه المصادر بأن المليشيات كشفت اوراقها للاخير في عمليات قصفها للاحياء السكنية بصواريخ الكاتوشيا والتي انفجر احدها في حي غليل متسسب في استشهاد 4 مدنين وجرح 7 ?خرين،  ولم ينفجر صاروخين ?خرين في حارة الدهمية وشارع جمال،  وشوهدت المليشيات وهي تنقل هذه الصواريخ التي لم تنفجر عبر سياراتها مانعة المواطنين من الاقتراب ملاحقة كل من يحمل تلفون محمول.. 
وناشد سكان محليون بأن مليشيات الحوثي باتت تترصدهم عن سبق اصرار لصناعة مجازر وتحويل اشلائهم ودمائهم الى وسيلة رخيصة لتتسول بها لدى المجتمع الدولي والمنظمات الحقوقية مدعية بأن القصف ناتج عن قصف لقوات التحالف،  يذكر بأن المئات من المواقع ومخازن الاسلحة والدبابات والمدفعيات التي تنتشر بين احياء مدينة الحديدة،  تمتنع قوات الجيش ومقاتلات التحالف من استهدافها او الرد عليها رغم انها ترسلل قذائفها بشكل يومي الى المناطق المحررة ومواقع الجيش، وحين لم يرد الجيش على مصادر النبران واكتفائه بالاشتباك المباشر او قصف لخطوط النار المتقدمة ، لتنفذ المليشيات قصفا للاحياء السكنية لاثارة الرأي العام الدولي، بهدف الضغط على الشرعية لإيقاف تقدم الجيش، في تحرير الحديدة.