الرئيسية النسخة الكاملة
الملحق الثقافي يثني على قيادة مجلس إدارة مدرسة إيماس في منحها تسهيلات لأبناء الطلبة اليمنيين الدارسين في ماليزيا
الاثنين 12 مارس 2018 08:40
هنا عدن ماليزيا- د. زياد غالب المخلافي

قام اليوم الاثنين المستشار الثقافي في ماليزيا البروفيسور عبدالله الذيفاني بزيارة تفقدية للمدرسة العربية العالمية الحديثة IMAS الواقعه في العاصمة الإدارية بتراجايا ، اطلع من خلالها على سير العملية التعليمية في المدرسة، وكذا الوقوف على آخر المستجدات التعليمية.

وطاف المستشار الذيفاني بالفصول الدراسية برفقة وكيل المدرسة الدكتور وليد المعلمي للاطلاع على سير العملية التعليمية في المدرسة، ومعاينة بعض الصفوف الدراسية بكافة المراحل، حيث استمع المستشار الذيفاني لأبنائه الطلبة وخاصة الطلبة اليمنيين، كما اطلع  على التجهيزات وعلى ا?داء الفني لهم أثناء الموقف الصفي .

وخلال الزيارة ، عقد لقاء بإدارة المدرسة والهيئة التعليمية ، حيث استهل حديثه بالشكر والتقدير والاحترام لطاقم المدرسة على حسن الإستقبال، وقال إننا اليوم في هذا المدرسة التي أنجبت العديد من الكوادر في مختلف المجالات منذ التأسيس وحتى الآن وقد نكون مقصرين معكم لكنها الظروف التي حالت دون زيارتنا لكم، لكننا نؤكد لكم إننا مستمرين على العهد وسنكرر الزيارات التي من شأنها تعزيز العمل التربوي داخل المدرسة والذي نحن راضين ومرتاحين بما تحقق فيها بفضل جهود الجميع وفي المقدمة الإدارة المدرسية التي لن تألوا جهدا في تعزيز أواصر المحبة والألفة .


كما تحدث المستشار الذيفاني مبديا استعداده لتذليل الصعاب التي تعترض سير العملية التعليمية بالمدرسة قدر الإمكان وبما هو متاح للجميع ، شاكرا جهود مجلس إدارة المدرسة وفي مقدمتهم رجل الأعمال الاستاذ فؤاد هائل سعيد لما يوليه لأبناء الطلاب اليمنيين الدارسين في المدرسة من امتيازات خاصة منذ نشأة المدرسة وكذلك في الوقت الراهن نظرا للظروف التي يعيشها اليمنيين وبالأخص أبناء المبتعثين نتيجة تأخر مستحقاتهم المالية ودعى إدارة المدرسة وعلى رأسها رجل الأعمال الاستاذ فؤاد هائل ان يواصلوا عطائهم السخي معربا عن تمنياته مزيدا من هذه  التسهيلات ، ومؤكداً أن الملحقية الثقافية والسفارة اليمنية على استعداد للتعاون في هذا الأمر لما فيه مصلحة الطلاب جميعا.


بدوره تحدث وكيل المدرسة الدكتور وليد المعلمي  مرحبا بالمستشار عبدالله الذيفاني قائلاً أن هذه الزيارة تعتبر تاريخية باعتبارها لأول مسؤول تربوي وكذلك ملحق ثقافي مشرف على مدارس الجالية يزور المدرسة منذ التأسيس، وتطرق إلى جملة من القضايا والاحتياجات التي تهم المدرسة ومنها الكتاب المدرسي.

وتعد هذه الزيارة من ضمن سلسلة من الزيارات التي يقوم بها المستشار الذيفاني لمدارس الجالية اليمنية في ماليزيا، للوقوف على آخر المستجدات التعليمية، وتذليل كل الصعاب قد تعيق عمل سير العملية التربوية والتعليمية.

الجدير ذكره أن عدد الطلبة اليمنيين الملتحقين بالمدرسة 800 طالب يمني موزعين على جميع المراحل الدراسية.


حضر الزيارة الدكتور عبدالعزيز الريمي أحد أولياء الأمور للطلبة اليمنيين بالمدرسة.