الرئيسية النسخة الكاملة
الحوثيون يبدأون فعليا بأخطر خطوة تجاه أفراد الجيش والأمن المسجلين في وزارتي الدفاع والداخلية ويعرضون أمامهم خيارين فقط
الخميس 11 يناير 2018 20:53
هنا عدن : متابعات

بدأت مليشيات الحوثي الانقلابية بخطوة خطيرة في عملية التجنيد الإجباري والدفع بالمواطنين إلى جبهات القتال .
وقال مصدر مطلع في العاصمة صنعاء " أن مليشيات الحوثي كلفت لجان عسكرية بملاحقة كافة أفراد الجيش والأمن المسجلين في وزاتي الدفاع والداخلية وعرض عليهم خيارين فقط إما الذهاب إلى جبهات القتال أو فصل أسماءهم العسكرية بشكل نهائي .
وأكد المصدر " أن المليشيات الحوثية نهبت كافة الكشوفات العسكرية من الوزارتين إضافة إلى أسماء المتقاعدين في شؤون الأفراد وكلفت لجان في المحافظات التي تسيطر عليها للقيام بهذه المهمة .
وقال مصدر مسؤول في محافظة عمران في تصريح خاص لـ " المشهد اليمني " أن لجان المليشيات الحوثية في المحافظة بدأت بشكل فعلي بتتبع كافة أفراد الجيش والأمن إلى منازلهم وعرض عليهم خيارات الذهاب إلى جبهات القتال معها أو فصل أسماءهم واستبدالها بمجندين آخرين .
وأوضح المصدر " أن المليشيات الحوثية لم تفرق بين أفراد الجيش حيث ذهبت إلى عدد من المتقاعدين في مديرية بني صريم في المحافظة ممن أمضوا أكثر من 35 في الجيش وعرض عليهم مشرف الحوثيين خيار الذهاب إلى الجبهة أو استبدال أسماءهم .
وأضاف المصدر " أن المليشيات الحوثية تعيش حالة استنفار قصوى لحشد أكبر عدد من المقاتلين عبر تلك اللجان إضافة إلى اقتحام المدارس الحكومية بالقوة وتحريض الطلاب على الذهاب إلى جبهات القتال بعد صرف أسلحة شخصية .
وتدفع المليشيات الحوثية بالمجندين الجدد والأطفال إلى جبهات القتال بعد تدريب قصير الأمر الذي يعجل بمصرعهم في جبهات القتال أمام ضربات الجيش والمقاومة التي تحقق تقدما مستمرا على عدة محاور .
وحذرت طائرات التحالف العربي عبر منشورات جديدة المجندين الجدد في المحافظات التي يسيطر عليها الحوثيون بالحذر من الذهاب إلى معسكرات التدريب الحوثية مؤكدة أنها أهداف مرصودة للطيران على مدار الساعة